خطاب الكراهية.. مجرد مشاعر أم سلوك مدمر




نشر في 10/04/2022 09:09 في انتهاكات إعلامية

خطاب الكراهية هو مصطلح فضفاض، وقد يأتي على هيئة محتوى مرئي أو مسموع أو مقروء، ولا يوجد له تعريف متفق عليه، ولكن يمكننا التعرف عليه من خلال سمات أساسية، أهمها:

فكرة "هم ونحن"؛ وهي طريقة مستخدمة لفصل وتهميش فئة ما عن باقي المجتمع.

وصف فئة مهمشة بصفات غير إنسانية أو حيوانية، وأبرز مثالين من التاريخ على ذلك هما؛ تشبيه اليهود بالـ"فئران" في ألمانيا، ووصف قبيلة التوتسي في رواندا بالـ"صراصير".

الصور النمطية التي يتم تكوينها ضد مجموعة من الناس؛ ويظهر ذلك في أخبار الحوادث، عند وصف المشتبه بهم بـ"العاطلين"، مما ينفّر الجمهور منهم.

صناعة كبش فداء؛ عن طريق لوم فئة ما مهمشة على أخطاء لم تقترفها، (مثل ما يحدث في بعض البلدان من لوم اللاجئين أو المهاجرين على الوضع السيء للبلد).

تمثيل الإعلام لمجموعة ما بصور سيئة، وذلك بتقديم معلومات خاطئة تمامًا أو مقتطعة السياق عنهم.

وتتعدد الأسباب التي قد تدفع البعض لتبني خطاب الكراهية، ومنها:

الخوف من الاختلاف.

التعصب والأحكام المسبقة.

الجهل.

حب الوطن.

الدفاع عن فكرة ما.

مصادر

https://bit.ly/3NVG5zD
https://bit.ly/3Kysxb1

https://bit.ly/3O0mKNC



موضوعات متعلقة

ما رأيك؟