خبر خفض الفائدة بمصراوي يتوسط تقييمات فبراير 2019




نشر في 15/03/2019 11:01 في تحليل المحتوى

توسط خبر موقع مصراوي: رئيس المصرف المتحد: خفض الفائدة في صالح المواطن ويعكس تحسن الاقتصاد تقييمات أخبار ميتر لشهر فبراير، حيث حصل على نسبة متوسط آداء وصلت إلى 73% في الثلاث معايير المهنية والأخلاقية التي يعتمد عليها الفريق في تقييم الأخبار (اضغط هنا).

وفيما يتعلق بمعايير الاحترافية والمهنية، وصل آداء الخبر إلى نسبة 43% وذلك لاعتماد المحرر على مصدر يمثل جهة واحدة، وهو أشرف القاضي رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد حول خفض أسعار الفائدة في البنوك وأنه يعكس تحسن آداء الاقتصاد، إذ وقع المحرر في خطأ مهني، وهو ما ترتب عليه لاحقا عدم توازن المصادر في سياق الخبر لأنه لم يقدم وجهة نظر أخرى تخالف أو توافق رأي رئيس البنك، وذلك لأن أي وجهة نظر تتحمل الصواب والخطأ.

ونجد أن المحرر أغفل عدة جوانب أو تفاصيل مهمة للقاريء لفهم سياق الخبر وتكوين وجهة نظر سليمة إيذائه، حيث إنه لم يشرح سعر الفائدة الحالي في البنوك وكيف يؤثر ارتفاعه أو إنخفاضه على حالة الاقتصاد، وكذلك لم يشر إلى نسبة الإنخفاض الحالية التي أشار إليها المصدر في حديثه، كما أنه لم ينسب الصورة إلى مصدرها الأصلي. 

أما الإيجابيات التي حملها الخبر على المستوى المهني والاحترافي فتمثلت في حداثة ومناسبة المصدر لسياق الخبر، وفصل المحرر لتعليقه عن المحتوى الخبري، فلا يجد القاريء تعليقات ووجهات نظر المحرر ظاهرة في الخبر، وكذلك ذكر المحرر مصدر المعلومات في الخبر في كل فقرة من فقرات الخبر، ولم يترك معلومة سوى ونسبها إلى صاحبها. 

اما ما تعلق بمعيار التضليل أو البروباجندا، فلم يحتوي الخبر على معلومات خاطئة وذلك بالأساس لأنها اعتمد على رأي مهني واستعراض لوجهة نظر مسئول في المصرف المتحد، كذلك أرفق المحرر صورة للمصدر وهي مناسبة للخبر، في حين عبر العنوان عن المحتوى وذلك لأن المحرر ركز على المحور الرئيسي لبناء الخبر وهو خفض سعر الفائدة وتأثيرها على المواطن، ونسب ذلك التصريح المهم إلى مصدره. ونظرا لطبيعة الخبر الاقتصادية فإنه لم يحتوي على أي انتهاكات لحقوق الإنسان. 



ما رأيك؟