مذبحة أوسيم| صور جديدة من مسرح الجريمة.. جثث ودماء في الشارع




مذبحة أوسيم| صور جديدة من مسرح الجريمة.. جثث ودماء في الشارع
حوادث وقضايا / خبر
%20  تقييم الخبر
انتهاكات حقوقية

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 19/03/2019 11:56

المحرر - حمزة عبد المحسن - عمر عزوز


حصلت "البوابة نيوز"، على صور جديدة من موقع مذبحة أوسيم، حيث لقى 5 أشخاص مصرعهم وأصيب 3 آخرون برصاص عامل، وتمكنت قوات الشرطة من قتله في تبادل لإطلاق النار.

كانت مباحث قسم شرطة أوسيم تلقت بلاغا من غرفة النجدة بنشوب مشاجرة وسقوط وفيات، على الفور انتقل رجال المباحث  لمكان الواقعة وتبين وجود مشاجرة بالأسلحة النارية أسفرت عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 3 آخرين، وتبين أن عاملا أطلق النيران بطريقه عشوائية أسفرت عن مقتلهم.

تمكنت القوات من السيطرة على الموقف، وقتل المتهم بعد أن أطلق عليهم النيران، تحرر محضر بالواقعة، وتوالت النيابة العامة التحقيقات، وأخطر مدير أمن الجيزة.







مصدر الخبر

التقييم

هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل قدم المحرر تغطية كافية لجوانب الموضوع أو التفاصيل المرتبطة به؟
أغفل جوانب أو تفاصيل
المحرر لم يوضح مزيد من التفاصيل حول القاتل، من خلال شهود العيان وقت وقوع الجريمة
هل ذكر المحرر مصدر الصور المستخدمة ضمن المحتوى بوضوح؟
لم يذكر المصدر
لم يوضح المحرر بوضح مصدر الصور حيث اكتفى بوضع علامة مائية على الصور لاثبات ملكيتهم للموقع، ولكن لم يتم يقوم بذكر اسم المصور لتأكيد ملكية الصور ، فالعلامة المائية وحدها لا تكفي لاثبات ملكية الصور للموقع.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
لا يعبر بشكل دقيق
المحرر استخدم كلمة دماء في العنوان في اشارة الى أن الصور يوجد بها دماء وهو على غير الحقيقة، حيث ظهرت الصورة بها جثث مغطاة بدون وجود دماء، لذا فالكلمة هنا في غير سياقها.
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
غامض
العنوان استخدم كلمتي الجثث والدماء لإثارة فضول القارئ لفتح الخبر، وهو تشبيه مبالغ فيه وغامض، وكان من الأفضل أن يشير المحرر الي وجود صور حصرية لضحايا مذبحة اوسيم فقط لتحري الدقة والمصداقية في النشر
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
المحرر تعمد كتابة كلمتي جثث ودماء في الشارع في تعميم واضح وغير دقيق، حيث انه يفهم من السياق أن الشارع غارق في الدماء وممتلئ بالحثث وهو أمر غير دقيق وغير صحيح.
هل استأذن المحرر صاحب التسجيلات أو الصور الشخصية المعروضة بالمحتوى؟
لم يستأذن
عرض المحرر الصور بدون الإشارة إلى أنه استأذن قبل التقاطها، كما أن عرض الصور بهذا الشكل يعد انتهاكا لحرمة المتوفين.
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/03/20 12:51

تعليق المقيم

المحرر استغل فرصة حصوله على صور من موقع الحادث، وقام بعرضها مباشرة بدون مراعاة لقدسية الموت واحترام المتوفين، بل قام أيضا بصياغة عنوان مثير وغير صحيح لجذب القارئ ، في خرق واضح للمعايير المهنية، وانتهاك صريح لحقوق الإنسان.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات