حماية المستهلك يوجه رسالة شديدة اللهجة إلى تجار السيارات




حماية المستهلك يوجه رسالة شديدة اللهجة إلى تجار السيارات
اقتصاد / خبر
جودة الخبر 78%
وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة عنوان مضلل تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة صدى البلد بتاريخ 10/02/2019 01:41

المحرر - حسام الحارتي


قال اللواء راضي عبد المعطي ، رئيس جهاز حماية المستهلك، إن الجهاز ليس له صلاحية في تحديد الأسعار داخل الدولة، بالإضافة إلى عدم امتلاكها الحق في مساندة الحملات التي يتم انطلاقها.

ووجه خلال لقائه ببرنامج " الحكاية "، المذاع عبر فضائية " ام بي سي مصر"، رسالة إلى تجار السيارات داخل الدولة قائلا: "لابد من الاعلان عن مواصفات السياراة، والاسعار المتواجدة"، موضحا أنه في حالة إثبات سعر غير معلن عنه، فإنه يخضع للقانون.

وأشار إلى وجود لجنة سيارات علي أعلي مستوي لتلقي شكاوي المواطنين، موضحا أنه تم استرجاع قيمة سيارات لأصحابها بقيمة 120 مليون جنيه.

وأكد أنه يتم استقبال 30 ألف شكوى من المواطنين شهريا، موضحا ان جميع أجهزة الفحص، تعمل علي مدار اليوم من أجل تلبية احتياجات المواطنين.









مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
المحرر استعرض وجهة نظر رئيس جهاز حماية المستهلك فقط، ولم يقدم أي وجهات نظر أخرى مؤيدة أو معارضة لما تم ذكره.
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
لم يذكر مصدر الصور المستخدمة، وبالبحث تبين أنها متوفرة على الإنترنت بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
المحرر لم يوازن في عرض وجهات النظر ولكن اكتفة بعرض تصريح المصدر كما ورد في الفيديو ولم يستعرض أراء تؤيد أو تنتقد تصريحات المصدر ليتم عرض حالة من التوزان في الخبر.
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
المحرر لم يتطرق إلى حملة " خليها تصدي" وكم الخسائر التي تعرض لها تجار السيارات بسبب مقاطعة المواطنين شراء السيارات خلال الفترة الماضية، كما لم يستعرض المحرر وجهات نظر القائمين على الحملة، وكذلك خبراء الاقتصاد ووجهة نظرهم في مدى تأثير الحملة على سوق السيارات في تلك الفترة، وذلك بهدف استعراض وجهات نظر مختلفة وخلق حالة من التوازن والتباين في عرض وجهات النظر.
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يتناسب مضمون الفيديو مع المحتوى؟
نعم يتناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
لا يعبر بشكل دقيق
استخدام المحرر المحرر لجملة " شديد اللهجة" في غير محلة، فالمصدر أوضح مجموعة معايير لتجار السيارات ولم يعرضها بطريقة شديدة اللهجة أو حتى تحمل أي حدة، لذا فالمحرر بالغ في الوصف ليحقق نوعًا من الإثارة في العنوان.
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
غامض
العنوان غامض ولا يُفهم إلا من خلال قراءة المتن للوقوف على المعلومة بشكل واضح، فالعنوان خلق حالة من الغموض تستدعي فتح الخبر لمحالة فك طلاسم العنوان وفهمه بشكل واضح.
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/02/10 09:20

تعليق المقيم

لم يراعي المحرر عرض أكثر من وجهة نظر في الخبر، حيث لم يحقق تكامل بين عناصر موضوعه، فاكتفى بتفريغ الفيديو وعرض تصريح رئيس جهاز حماية المستهلك فقط ،ولم يقدم خلفية واضحة لأزمة حملة "خليها تصدي" وتبعاتها على سوق تجارة السيارات، كما لم يستعرض آراء المواطنين في خدمات شكاوى جهاز حماية المستهلك بشأن مشاكل السيارات، سواء بالسلب او الإيجاب، حتى يكون بذلك قد قدم وجهتي النظر للقارئ، ليس جانبًا واحدًا فقط من الموضوع كما هو الحال في هذا الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات