شوقي: المعلم يستحق أعلى مرتب بالدولة.. والعقود المؤقتة بـ1200 جنيه




شوقي: المعلم يستحق أعلى مرتب بالدولة.. والعقود المؤقتة بـ1200 جنيه
محلي / خبر
جودة الخبر 85%
وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة تفاصيل ناقصة صورة مسروقة

تم نقل النص عن جريدة الوطن بتاريخ 09/02/2019 12:52

المحرر - أحمد حامد دياب


رد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، على بعض الأسئلة التي تم تداولها بكثرة حول تعيين عدد من المعلمين المؤقتين بنظام التعاقد، في بعض المحافظات لسد العجز في المدرسين بها.

وكتب شوقي، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "في البداية أود أن أوضح أن دراسة موضوع العجز والزيادة في المعلمين استغرقت شهوراً، نظراً لعدم توفر المعلومات الحقيقية عن الأرقام الدقيقة وهذه مشكلة كبرى في كافة أعمال الوزارة خلال السنوات الماضية، ولذلك نعمل على ميكنة كافة الأعمال الإدارية للحصول على معلومات دقيقة عن كل عناصر المنظومة التعليمية في المستقبل القريب إن شاء الله".

وتابع: "لقد عمل العشرات من الزملاء على تكوين قاعدة بيانات دقيقة تحت قيادة الدكتور محمد عمر، عن العجز والزيادة على مستوى كل مدرسة حول الجمهورية".

واستطرد: "ثم بدأنا المرحلة الثانية من العلاج والتي تمت عن طريق إلغاء انتدابات كثيرة لأعمال إدارية مع نقل معلمين لضبط التوزيع، وقد أدى ذلك إلى تخفيض العجز من 98 ألف معلم إلى حوالي 60 ألف معلم".

ونشر شوقي بعض الأسئلة وأجاب عليها، وجاءت كما يلي:

"سؤال ١: لماذا التعيين المؤقت وليس العقد الدائم؟

إجابة ١: لأن التعيينات موقوفة في الجهاز الإداري بالدولة ومن الضروري توفير الموازنات الدائمة لأي وظائف دائمة إذا تمت الموافقة عليها.

سؤال 2: ألا يستحق المعلم أكثر من مبلغ 1000 جنيه المتواضع؟

إجابة 2: يستحق المعلم المجتهد أعلى مرتب في الدولة في رأيي عند توفر الموازنات.

وتابع: "العقود المؤقتة تم إتاحتها بالحد الأدنى للأجور 1200 جنيه قبل الخصومات، لأننا نستخدم موارد الوزارة الحالية بدون أن نحمل الموازنة العامة أي أعباء إضافية وبرغم هذه المكافأة المتواضعة إلا أن التكلفة توازي 260 مليون جنيه لعلاج المشكلة في الترم الثاني فقط".

واستطرد: "نحاول حل مشكلة يشكو منها الكثيرون رغم عدم توفر الموازنات وبإمكانياتنا الحالية".

وانهى منشوره: "بالقطع يستحق المعلمون المؤقتون والدائمون أكثر من هذا بكثير ولن نتوقف عن بذل الجهد وإيجاد الحلول كي نحقق هذا الهدف الهام لمعلمينا الأجلاء".  





مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
الخبر يستعرض تصريحات وزير التعليم فقط، ولا يتعرض لأي تصريحات من المعلمين أصحاب العقود المؤقتة، لعرض الرأي والرأي الآخر
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصورة لمصدرها
لم يذكر مصدر الصورة، وبالبحث تبين أنها متوفرة على الإنترنت بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
لم يوازن المحرر في عرض وجهات النظر ولكن اكتفى بعرض تصريحات الوزير فقط دون التعرض لحقيقة أزمة المعلمين.
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
لم يوضح المحرر تفاصيل مشاكل المعلمين بشكل عام ولكن اكتفى بعرض إجابات الوزير فقط ، وكان يجب عليه تقديم عرض موجز لأبرز مشاكل المعلمين وتوضيح أن الوزيرر أجاب على بعضها فقط
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل هناك تلاعب في المعلومات و/ أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز و/أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز و/أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/02/09 07:52

تعليق المقيم

الخبر جيد إلى حد ما ولكنه غير متكامل، كان ينبغي على المحرر عرض أبرز مشاكل المعلمين، والإشارة إلى أن الوزير قام بالتعليق على بعضها فقط وأن البعض الأخر لا يزال مطروحًا دون حلول واضحة، كما كان من الضروري استعراض وجهات نظر معلمين من أصحاب العقود المؤقتة لإبراز حقيقية الأزمة ولعرض الرأي والرأي الأخر

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات