إنبي يشكو "الصباحي" بعد أخطاء موقعة الأهلي




إنبي يشكو "الصباحي" بعد أخطاء موقعة الأهلي
رياضة / خبر
%58  تقييم الخبر
محتوى جيد

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 06/02/2019 11:22

المحرر - سعد صديق


الإدارة تدعم علي ماهر للهروب من دوامة الهبوط.. والجهاز الفنى يبدأ الاستعداد لمباراة الزمالك 
يدرس الجهاز الفنى لفريق إنبى بقيادة على ماهر، التقدم بمذكرة رسمية لاتحاد الكرة ضد محمد الصباحي، الحكم الدولى الذى أدار لقاء الفريق أمام الأهلي، والذى انتهى بخسارة الفريق البترولى بهدفين لهدف بعد الأخطاء التحكيمية التى وقع فيها «الصباحي» وقيامه بطرد أحمد رفعت وإلغائه هدفًا صحيحًا لرامى صبرى.

وقرر جهاز إنبى تصعيد أزمة الصباحى خوفًا من تكرار الأزمة فى ظل موقف الفريق المتأزم فى الجدول وتوقف رصيدهم عند 21 نقطة.

على الجانب الآخر، قرر المجلس تأجيل الاجتماع الذى كان مقررًا عقده خلال الساعات القليلة المقبلة لحين الانتهاء من المباريات الثلاث المقبلة للفريق البترولي، أمام الزمالك والإسماعيلى والمصري، وعلى ضوء نتائج الفريق فى المواجهات الثلاثة المقبلة، سيتم تحديد موقف على ماهر وجهازه المعاون من الاستمرار أو الرحيل، فى ظل موقف الفريق الصعب فى جدول الدورى والمعاناة التى تواجه إنبى هذا الموسم، ودخوله ضمن الفرق المهددة بالهبوط.
وكانت أصوات داخل مجلس الإدارة، قد طالبت بعقد اجتماع طارئ عقب التعادل أمام المقاولون العرب سلبيًا، بسبب سوء الأداء، ولكن جاء القرار بتأجيل الاجتماع لحين إشعار آخر.

وشهدت الفترة الماضية تحركا من قبل الإدارة بدعم الصفوف بأكثر من صفقة مميزة خلال الانتقالات الشتوية على أمل تحسن النتائج والابتعاد عن شبح الهبوط.

على الجانب الآخر، قرر الجهاز الفنى إغلاق ملف لقاء الأهلى الذى جمع الفريقين أمس ضمن مؤجلات الأسبوع الـ13 للدورى، ومن المقرر أن يستأنف اللاعبون تدريباتهم الليلة فى إطار الاستعداد للزمالك، فى ظل ضغط المباريات وخطورة الموقف.

ويواجه المدير الفنى أزمة نتيجة المباريات الثلاثة المتتالية، بعد موقعة الأهلي؛ حيث سيواجه الفريق كلا من الزمالك والإسماعيلى والمصرى، ولا بديل عن تحقيق الفوز لتأكيد أحقية إنبى فى البقاء مع الكبار.

وأكد مصدر مسئول داخل مجلس إدارة النادى البترولي، رفض ذكر اسمه، أن المجلس فضل عدم الحديث عن أى تغييرات على تشكيلة الجهاز الفنى، خوفًا من تأثر اللاعبين والابتعاد عن تركيزهم، فى ظل صعوبة الموقف، وهناك دعم كبير من قبل الإدارة للجهاز الحالى والفريق بشكل عام، مشيرًا إلى أن النتائج وحدها ما تحدد بقاء المدرب من عدمه، وفى حالة استمرار سوء الأداء والنتائج، سيكون هناك تفكير فى البحث عن جهاز جديد يقود الفريق لنهاية الموسم.


مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
الخبر خالي من أي مصادر، والجهة الوحيدة التي تم ذكرها في أخر الخبر " رفضت ذكر اسمها"
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
غير مناسبة
لا يوجد مصادر واضحة في الخبر، كما ان المصدر الوحيد في الخبر " مجهول" فهنا لا يوجد مصدر واضح لأي معلومة في الخبر
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
الخبر عبارة عن تعليق المحرر على الواقعة بدون أي مصدر واضح لتلك المعلومات الواردة في المتن
هل قدم المحرر تغطية كافية لجوانب الموضوع أو التفاصيل المرتبطة به؟
قدم تغطية كافية للموضوع
هل ذكر المحرر مصدر الصور المستخدمة ضمن المحتوى بوضوح؟
لم يذكر المصدر
تم التعليق على الصورة، ولكن لم يتم ذكر المصدر ، وعلى الرغم من وجود علامة مائية تنسب الصورة للموقع، ولكن بالبحث بالصورة على الإنترنت تبين أن الصورة متوفرة على الإنترنت بدون مصدر محدد.
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات المتضمنة بالمحتوى بوضوح؟
لم يذكرها
الخبر بدون أي مصدر واضح ومحدد للمعلومات الواردة به
هل يحتوي الموضوع على معلومات خاطئة؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/02/06 11:39

تعليق المقيم

الخبر غير مهني ولم يراعي المصداقية في عرض المعلومات الواردة به، فبدون ذكر مصدر واضح، تصبح تلك المعلومات مجرد رأي شخصي للمحرر، تصلح كمقال، وليس كخبر يتناول أزمة وقضية تحتاج إلى استعراض أراء ووجهات نظر واضحة ومحددة، ولا بأس بأن يكون أحد تلك المصادر "رفض ذكر اسمه" ولكن لا يصح بأي حال أن يكون هو المصدر الوحيد في الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات