السور الحديدي.. الحل الوحيد للقضاء على ظاهرة الانتحار بمحطات المترو




السور الحديدي.. الحل الوحيد للقضاء على ظاهرة الانتحار بمحطات المترو
حوادث وقضايا / تقارير
جودة الخبر 66%
معلومات خاطئة نشر بدون استئذان آراء غير متوازنة عنوان مضلل تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة بوابة فيتو بتاريخ 02/02/2019 02:23

المحرر - محمد شحاته


شهدت محطات مترو الأنفاق على مدى الأسبوعين الماضيين أكثر من واقعة انتحار، كان آخرها واقعة انتحار الطالبة شيماء بمحطة مترو ساقية مكى بخط مترو "شبرا - المنيب"، الأمر الذي يتطلب تدخلا سريعا من الجهات المختلفة لوضع حل نهائي للقضاء على ظاهرة الانتحار بالمترو.

وأكد المهندس عبد الله فوزي الرئيس السابق لمترو الأنفاق، أن المترو غير مسئول عن حوادث الانتحار، وهناك حلول لكن تكلفتها مرتفعة، وعلى منظمات المجتمع المدني ووزارة التضامن المشاركة مع المترو لتحمل تكلفة عزل رصيف المترو عن القطارات، مما يساعد في منع أي راكب من القفز على القضبان.

وأوضح أن عمليات العزل تشمل إنشاء سور حديدي، على طول الرصيف، بعدد 55 محطة مترو وكل محطة بها اثنان من الأرصفة، وبذلك يبلغ تعداد الأرصفة التي يجب عزلها 110 أرصفة.

وأشار إلى أن الأسوار الحديدية، توجد بها أبواب منزلقة هذه الأبواب تكون مقابلة لأبواب القطار، وبمجرد وصول القطار إلى المحطة وقيام القطار بفتح أبوابه تفتح أبواب السور الحديد أتوماتيكيًّا مع الباب، وبالتالى يمكن ضمان عدم تسلل أي راكب من السور إلى خط سير القطار للانتحار وفى حالة محاولة التسلق للسور يمكن إلقاء القبض على الراكب قبل قفزه أمام القطار.

يذكر أن محطات المترو شهدت العديد من حالات الانتحار خلال الأيام الماضية.


مصدر الخبر

التقييم

هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة من موقع صحيفة التحرير
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
لم يشر المحرر إلى مصدر التصريحات بوضوح، هي تصريحات خاصة أو صحفية أو بيان
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
لم يوازن المحرر واكتفى بوجهة نظر مسؤول سابق فقط.
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
أوحى عنوان المحرر بأن المحتوى يضم تقريرا يرصد ظاهرة الانتحار المنتشرة في مرفق مترو الأنفاق، وطرق معالجتها، لكن المحتوى اقتصر فقط على وجهة نظر لمسئول سابق، دون التطرق إلى تعليق جهات رسمية ذات صلة بالمرفق، أو حتى شهود عيان، أو خبراء نفسيين
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
معلومات خاطئة
المحرر أطلق العنان للظاهرة، فلم يوفق حين قال «شهدت محطات مترو الأنفاق على مدى الأسبوعين الماضيين أكثر من واقعة انتحار» وكأن محطات المترو الـ55 كلها شهدت تلك الحالة
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
ابتعد المحرر عن التلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
لا يعبر بشكل دقيق
لم يوفق المحرر في اختيار العنوان الذي أوحى إلى كون المحتوى تقريرا عن كونه خبرا تناول فيه وجهة نظر واحدة
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
انحاز المحرر إلى كون السور الحديد حلا وعلاجا للظاهرة من وجهة نظر واحدة ابتعدت عن الرواية الرسمية للعلاج وتعليات الخبراء
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل استأذن المحرر صاحب التسجيلات أو الصور الشخصية المعروضة بالمحتوى؟
لم يستأذن
لم يشر المحرر إلى ذلك رغم أن الصورة مقتبسة من جريدة منافسة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/02/02 03:21

تعليق المقيم

لم يوفق المحرر في اختيار العنوان الذي يوحي بكونه تقريرا عن كونه خبرا يحمل تصريحا لمسئول سابق، إضافة إلى تصدير صورة مقتبسة من جريدة منافسة دون الإشارة إلى ذلك

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات