ظهور مستريح جديد في سوهاج نصب على الأهالي في 6 ملايين جنيه




ظهور مستريح جديد في سوهاج نصب على الأهالي في 6 ملايين جنيه
محلي / لمحات صحفية
%79  تقييم الخبر
تضليل أو بروبجاندا

تم نقل النص عن جريدة بوابة صحيفة الفجر بتاريخ 02/02/2019 07:36

المحرر - أبورية حسين


تقدم مدرس و9 مواطنين آخرين ببلاغ لقسم شرطة طهطا بسوهاج ضبد صاحب توكيل زيوت مبلغ بغيابه، لقيامه بالنصب عليهم والحصول منهم على مبالغ مالية بلغت جملتها 6.275.000 ستة ملايين ومائتان وخمسة وسبعون ألف جنيهًا لتوظيفها مقابل أرباح شهرية إلا أنه لم يف بوعده أو رد تلك المبالغ. 


كان قد تقدم أحمد ع ع 34 عامًا مدرس ويقيم بناحية القرنة بالأقصر و9 مواطنين آخرين، ببلاغ ضد "أحمد.م.م.ر"، 44 عامًا صاحب توكيل زيوت ويقيم ببندر طهطا.


كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة وضبط المتهم.


يذكر أن مباحث الأموال العامة بسوهاج، ألقت القبض العام الماضي على مدرس لقيامه بالاستيلاء على سبعة وعشرين مليون وسبعمائة ألف جنيهًا من بعض المواطنين؛ لتوظيفها فـي مجال الاستثمار العقاري مقابل أرباح شهرية إلا أنه لم يف بوعده. 


تلقى اللواء هشام الشافعي مدير أمن سوهاج بلاغًا يفيد ضبط محي الدين ص م م 57 عامًا مدرس ويقيم بندر البلينا لقيامه بالاشتراك مع نصره ه خ فـي الاستيلاء علي مبلغ "27.700.000" سبعة وعشرون مليون وسبعمائة ألف جنيهًا من بعض المواطنين لتوظيفها فـي مجال الاستثمار العقاري مقابل أرباح شهرية إلا أنه لم يف بوعده، بمواجهة المتهم اعترف بارتكاب الواقعة وتعهد برد المبالغ. 


في السياق نفسه تبلغ لضباط قسم مكافحة جرائم الأموال العامة بسوهاج من 4 مواطنين ضد مستريح نصب عليهم في مبالغ ماليه بلغت جملتها مليون ومائة وخمسون ألف جنيه لتوظيفها في مجال تجارة الأراضي مقابل أرباح شهرية إلا أنه لم يف بوعدة أو رد المبلغ. 


تقدم كلا من علي سيد محمود 53 عامًا موظف بإدارة المنشاه التعليمية مختار إبراهيم محمد 27 عامًا حاصل علي دبلوم إيهاب عبد الروؤف عبد اللاه سن 27 حاصل علي دبلوم جمال ناصر سيد محمود 28 عامًا حاصل علي دبلوم ويقيمون بندر المنشاه بتضررهم من جمال ح ع ا لقيامه بالاستيلاء منهم علي المبلغ المذكور وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري في الواقعة وضبط المتهم واحالته للنيابة لتولي التحقيق.


مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
المحرر لم يبرح ما تضمنه محضر الشرطة غير أنه اختصره بشكل مقتضب، أخل بمضمون الخبر، ولم يذكر رقم المحضر المحرر رسميا كما لم يذكر أي تعليق من الضحايا، أو الجهات الأمنية، أو أي مستشار قانوني يوضح العقوبة التي يمكن أن تلحق بالمتهم حال إدانته، رغم أن المعلومات واردة من مراسل محافظة سوهاج للصحيفة ويمكن أن يتوصل إليها بسهولة ويسر لو أتيح له ذلك.
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر
لم يشر المحرر عن مصدر معلوماته التي استقى منها الخبر، وهل المعلومة ودرت إليه من مصدر أمني داخل مركز الشرطة أو رئيس المباحث، أو من أحد الضحايا وعلى كل حال لم يذكر أيا منها ما جعل المعلومة غير موثقة.
هل وازن المحرر بين وجهات النظر المعروضة أم انحاز لطرف دون الآخر؟
لم يوازن
لم يتبنَ المحرر سوى وجهة نظر واحدة، وهي الواردة على ما يبدو من جهة أمنية
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
وقع المحرر في الخلط بين المعلومة ورأيه الذي بدا في وصف المتهم بـ«المستريح» ولم يشر حتى إلى القضية التي ظهر فيها ذلك المصطلح على جريمة مشابهة، والتي تعود إلى عام 2015 ليظهر اسم المتهم «أحمد. م» وهو شاب قناوي شهرته «المستريح»، جمع 200 مليون جنيه بهدف توظيفها لضحاياه ونصب عليهم فتم القبض عليه، ليطلق على أي نصاب لاحقًا «المستريح».
هل قدم المحرر تغطية كافية لجوانب الموضوع أو التفاصيل المرتبطة به؟
أغفل جوانب أو تفاصيل
لم يذكر المتهم أي تغطية كاملة للمعلومة، حيث خلت بداية من ميعاد ووقت وقوع الحادث، وإن كان ألقي القبض عليه أم لا، ودن الرجوع إلى أي تعليق من الضحايا أو أصحاب البلاغات، وما القضية التي يمكن أن توجه إليه، كما ذكر المحرر وصف «المستريح» ولم يشر من قريب أو بعيد إلى أصل الوصف وقضيته.
هل ذكر المحرر مصدر الصور المستخدمة ضمن المحتوى بوضوح؟
لم يذكر المصدر
لم يشر المحرر باي تعليق على الصورة التي تبدو شائعة الاستخدام في وسائل الإعلام دون معرفة أصلها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات المتضمنة بالمحتوى بوضوح؟
لم يذكرها
لم يذكر المحرر أي مصدر لمعلوماته
هل يحتوي الموضوع على معلومات خاطئة؟
غير محدد
هل ابتعد المحرر عن الخلط أو التلاعب بالبيانات أو المعلومات؟
ابتعد عن التلاعب
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
لا يعبر بشكل دقيق
لم يعبر العنوان بشكل دقيق عن محتوى الخبر، حيث أشار المحرر عن ظهور مستريح في محافظة سوهاج دون أي إشارة في المتن إلى ذلك، ثم ظهر ذلك الوصف في خلفية الخبر التي جاءت بحادثة مشابهة في ذات المحافظة
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي تصنيف أو إهانة أو وصم أو تشويه لفرد أو لمجموعة؟
المحتوى خال من هذه الانتهاكات
وصف المحرر المتهم في المحضر الشرطي الذي لم يذكر رقمه بـ«النصاب» رغم أن الاتهام لم يتجاوز حتى الآن مما بدا من الخبر مركز الشرطة والتحريات الأمنية، ولم يصل بعد إلى النيابة العامة أولى دراجات ساحات القضاء حسب ما بدا من الخبر.
هل هناك أي اعتداء على خصوصية الأفراد في عرض المحتوى؟
المحتوى خال من الإعتداء
هل استأذن المحرر صاحب التسجيلات أو الصور الشخصية المعروضة بالمحتوى؟
غير محدد
الصورة شائعة في وسائل الإعلام وخالية من أي تعليق
هل هناك التزام بمبدأ "المتهم برئ حتى تثبت إدانته"؟
هناك التزام بالمبدأ
لم يلتزم المحرر بذلك المبدأ، حيث خلع على المتهم في المحضر الشرطي وصف النصاب دون التحقق أو صدور أي اتهام إليه من النيابة العامة أو القضاء.
هل توجد رسائل كراهية بالمحتوى؟
المحتوى خال من رسائل الكراهية
هل خلى المحتوى من التحريض على العنف؟
المحتوى خال من التحريض
هل خلى المحتوى من التمييز؟
خلى المحتوى من التمييز
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/02/02 08:45

تعليق المقيم

المحرر لم يبرح ما تضمنه محضر الشرطة غير أنه اختصره بشكل مقتضب، أخل بمضمون الخبر، ولم يذكر رقم المحضر المحرر رسميا كما لم يذكر أي تعليق من الضحايا، أو الجهات الأمنية، أو أي مستشار قانوني يوضح العقوبة التي يمكن أن تلحق بالمتهم حال إدانته، كذلك لم يشر عن مصدر معلوماته التي استقى منها الخبر، ولم يتبنَ سوى وجهة نظر واحدة، وهي الواردة على ما يبدو من جهة أمنية، ووقع المحرر في الخلط بين المعلومة ورأيه الذي بدا في وصف المتهم بـ«المستريح» ولم يشر حتى إلى القضية التي ظهر فيها ذلك المصطلح على جريمة مشابهة، والتي تعود إلى عام 2015 ليظهر اسم المتهم «أحمد. م» وهو شاب قناوي شهرته «المستريح»، جمع 200 مليون جنيه بهدف توظيفها لضحاياه ونصب عليهم فتم القبض عليه، ليطلق على أي نصاب لاحقًا «المستريح»، كما وصف المتهم في المحضر الشرطي الذي لم يذكر رقمه بـ«النصاب» رغم أن الاتهام لم يتجاوز حتى الآن مما بدا من الخبر مركز الشرطة والتحريات الأمنية، ولم يصل بعد إلى النيابة العامة أولى دراجات ساحات القضاء حسب ما بدا من الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات