الصحة: ١٢١ نوع دواء ناقص.. ونائبة تطالب بوقف خدمة "الدليفري"




الصحة: ١٢١ نوع دواء ناقص.. ونائبة تطالب بوقف خدمة "الدليفري"
محلي / خبر
%91  تقييم الخبر
محتوى جيد

النص من الموقع بتاريخ 27/11/2018 09:26

عرض الدكتور تامر عصام، نائب وزير الصحة والسكان لشئون الصيدلة، رؤيته حول ملف الدواء ودراسة آليات حل أزمة نواقص الدواء، وتطوير صناعته، وذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، مساء اليوم الأحد.


وقال نائب وزير الصحة إن سيتم إطلاق حملة توعية خلال الفترة المقبلة بكل الإجراءات التي تتخذ في ملف الدواء، لافتًا إلى إجراء دراسة عن أهم المسببات لظاهرة نقص الدواء في مصر، ووفقا لنتائج دراسة التحليل الجذري ليتم اتخاذ الإجراءات المناسبة للحد من نواقص الدواء.


وأضاف نائب وزير الصحة لشئون الصيدلة: "بدأنا خلال الشهر الحالي في التحسن، فبدلا من نقص 154 مستحضرات دوائي أصبح عدد النواقص 121، ويتم العمل على التنبؤ مبكرا بنواقص الدواء، لمواجهة المشكلة وحلها وتلافي أي ضرر قد يقع على المواطن، وكذلك مواجهة مخالفات البعض "بتسقيع المستحضرات لرفع أسعارها".


وأوضح أن الخطة تشمل إجراء دراسات تسعيرية متقدمة مع مراعاة معدلات التضخم، لافتا إلى صدور القرار الوزاري لتنظيم طلبات تسجيل المستحضرات الدوائية بغرض تسريع التسجيل، بالإضافة إلى توطين الصناعات الدوائية المتقدمة الهامة، وتطوير مصانع الدواء المملوكة للدولة، وخلق شراكة مستدامة بهدف نقل التكنولوجيا، دعم وتسريع تسجيل المستحضرات.


وأشار إلى أنه يتم إقامة ورشة عمل كل شهر لتطوير التصدير، علاوة على دعم وتشجيع الشركات لعمل تحالفات دوائية لدخول المناقصات العالمية للدواء.


من جانبها هاجمت الدكتورة إيناس عبد الحليم، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، الصيدليات خاصة التى ابتكرت أسلوبًا جديدًا لبيع الأدوية لتحقيق الربح بغض النظر عن مصلحة المريض، مطالبة بضرورة وقف المهازل التي يعاني منها القطاع الدوائي، مؤكدة ضرورة توقف توصيل الدواء دليفري للمنازل، وصرف الأدوية من خلال بائعين حاصلين على "دبلوم تجارة" وأن يتم تصحيح الوضع من خلال اقتصار بيع الدواء على الصيادلة فقط. جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، للاستماع الى رؤية الدكتور تامر عصام، نائب وزير الصحة، حول ملف الدواء، مساء اليوم الأحد.


مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
عدة آراء لنفس الجهة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل وازن المحرر بين وجهات النظر المعروضة أم انحاز لطرف دون الآخر؟
وازن في عرض الآراء
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
هل قدم المحرر تغطية كافية لجوانب الموضوع أو التفاصيل المرتبطة به؟
أغفل جوانب أو تفاصيل
كان ينبغي على المحرر إضافة آراء لخبراء في مجال الصحة.
هل ذكر المحرر مصدر الصور المستخدمة ضمن المحتوى بوضوح؟
لم يذكر المصدر
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات المتضمنة بالمحتوى بوضوح؟
ذكر مصدر المعلومات
هل يحتوي الموضوع على معلومات خاطئة؟
المحتوى صحيح
هل ابتعد المحرر عن الخلط أو التلاعب بالبيانات أو المعلومات؟
ابتعد عن التلاعب
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي تصنيف أو إهانة أو وصم أو تشويه لفرد أو لمجموعة؟
المحتوى خال من هذه الانتهاكات
هل هناك أي اعتداء على خصوصية الأفراد في عرض المحتوى؟
المحتوى خال من الإعتداء
هل توجد رسائل كراهية بالمحتوى؟
المحتوى خال من رسائل الكراهية
هل خلى المحتوى من التحريض على العنف؟
المحتوى خال من التحريض
هل خلى المحتوى من التمييز؟
خلى المحتوى من التمييز
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2018/11/27 09:37

تعليق المقيم

كان ينبغي على المحرر إضافة آراء لخبراء في مجال الصحة.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات