ياسمين الخطيب تسخر من إلزام أحمد عز بدفع 30 ألف إسترليني مصاريف تعليم لتؤام زينة




ياسمين الخطيب تسخر من إلزام أحمد عز بدفع 30 ألف إسترليني مصاريف تعليم لتؤام زينة
فن / خبر
%50  تقييم الخبر
انتهاكات حقوقية

النص من الموقع بتاريخ 26/11/2018 12:48

كتب: بهاء حجازي- سخرت الكاتبة والفنانة التشكيلية ياسمين الخطيب عبر حسابها الشخصي بموقع تويتر من الحكم الذي صدر ضد أحمد عز مؤخرًا بإلزامه بدفع 30 ألف إسترليني مصاريف مدرسية لطفليه من الفنانة زينة، وذلك عبر تغريدة من حسابها الشخصي بـ"تويتر".وكتبت "الخطيب" قائلة :"خبر.. محكمة الأسرة تُلزم أحمد عز بدفع ٣٠ ألف إسترليني مصاريف مدرسية لطفلي زينة!، بغض النظر عن صياغة الخبر اللي تعمد كاتبه يصف الطفلين بـ (طفلي زينة) وليس (طفليهما).. ٣٠ ألف إسترليني يعني حوالي ٧٠٠ ألف جنيه مصري إلا حاجة بسيطة.. ده أكتر من اللي اتصرف على تعليمي وجهازي وجهاز أختي!".يُذكر أن الفنانة زينة حصلت على حكم قضائي من محكمة الأسرة بمدينة نصر، يلزم الفنان أحمد عز بدفع 30 ألف جنيه إسترليني مصاريف دراسية لعام 2017-2018، لطفليها زين الدين وعز الدين، إضافة لما يدفعه شهرياً من نفقة مأكل وملبس قيمتها 20 ألف جنيه بقرار من المحكمة منذ العام 2016.
مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
سرد المحرر
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
الخبر حديث
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار
المحتوى -كاملا- نقلا عن "مصراوي" https://bit.ly/2r3CNB7
هل وازن المحرر بين وجهات النظر المعروضة أم انحاز لطرف دون الآخر؟
لم يوازن
باستخدامه مصلح "سخرت"
هل قدم المحرر تغطية كافية لجوانب الموضوع أو التفاصيل المرتبطة به؟
قدم تغطية كافية للموضوع
هل ذكر المحرر مصدر الصور المستخدمة ضمن المحتوى بوضوح؟
لم يذكر المصدر
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات المتضمنة بالمحتوى بوضوح؟
ذكر مصدر المعلومات
تغريدة نشرتها "الخطيب" عبر حساابها الشخصي على تويتر
هل يحتوي الموضوع على معلومات خاطئة؟
المحتوى صحيح
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المصدر، ولم ينوه المحرر لكونه انتهاكًا
هل هناك أي اعتداء على خصوصية الأفراد في عرض المحتوى؟
تصريح المصدر يتضمن اعتداءا، ولم ينوه المحرر لكونه انتهاكًا
هل خلى المحتوى من التمييز؟
دعا المصدر للتمييز ولم يعتبر المحرر تصريحاته انتهاكًا
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2018/11/26 12:50

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات