بالأسماء| شخصيات "متعودة دايما" على الانسحاب من الانتخابات.. هل يكسر "عنان" القاعدة؟ (ريبورتاج)




بالأسماء| شخصيات "متعودة دايما" على الانسحاب من الانتخابات.. هل يكسر "عنان" القاعدة؟ (ريبورتاج)
جودة الخبر 63%
تمييز وجهة نظر واحدة عنوان مضلل صورة بدون مصدر مصادر مجهولة خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة الموجز بتاريخ 20/01/2018 03:13



اعتدنا في مصر على ظهور شخصيات تعلن ترشحها لخوض انتخابات رئاسة الجمهورية، ولكن سرعان ما تتراجع في اللحظات الأخيرة، وقد تكون بعض الأسماء مكررة في كل منافسة. وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، نائب رئيس محكمة النقض، قد أعلنت عن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية اعتبارًا من 20 يناير الجاري، وحتى 29 من الشهر نفسه، على أن تتلقى الهيئة طلبات الترشح يوميا من الساعة 9 صباحًا وحتى 5 عصرًا عدا اليوم الأخير سيكون حتى 2 ظهرًا. وتجرى الانتخابات خارج مصر أيام الجمعة والسبت والأحد 16 ، 17 ، 18 مارس، وداخل مصر، أيام الإثنين، الثلاثاء، الأربعاء الموافقين 26 ، 27 ، 28 مارس. وحال الإعادة فسيتم إجراءها خارج مصر أيام الخميس والجمعة والسبت 19 ، 20 ، 21 أبريل ، وداخل مصر أيام الثلاثاء، والأربعاء، والخميس، الموافق أيام 24 ، 25 ، 26 أبريل. اقرأ أيضا: بالأسماء| بعد ترشح "السيسي".. 5 مرشحين ينافسون الرئيس في الانتخابات المقبلة ويرصد "الموجز" في التقرير التالي أسماء اعتادت على الانسحاب من الانتخابات في اللحظات الأخيرة. 1- شفيق أعلن الفريق أحمد شفيق، رئيس وزراء مصر الأسبق، تراجعه عن الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية 2018، معلنا أنه لن يكون الشخص الأمثل لقيادة أمور الدولة خلال الفترة القادمة، حسب تعبيره. وقال شفيق في بيان له: "كنت قد قررت لدى عودتي إلى أرض الوطن الحبيب أن أعيد تقدير الموقف العام بشأن ما سبق أن أعلنته أثناء وجودي بالإمارات، مقدرا أن غيابي لفترة زادت عن الخمس سنوات ربما أبعدني عن المتابعت الدقيقة لما يجرى على أرض وطننا من تطورات وانجازات رغم صعوبة الظروف التي أوجدتها من أعمال العنف والإرهاب". وأضاف: "بالمتابعة للوقع، فقد رأيت أنني لن أكون الشخص الأمثل لقيادة أمور الدولة خلال الفترة القادمة، ولذلك فقد قررت عدم الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة". وكان شفيق، قد أعلن في وقت سابق أنه ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية المقبلة، أثناء تواجده في الإمارات، قبل أن يتراجع مؤخرا. والغريب أن شفيق سبق له أن ألمح بشكل غير مباشر لخوض منافسات انتخابات 2014، قبل أن يتراجع بعد ترشح السيسي. 2- مرتضى منصور فجر رئيس نادي الزمالك، مفاجأة، حيث أعلن ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية المقبلة 2018، مشيرا إلى أن أولى قراراته في حال نجاحه هو "إغلاق موقع الفيس بوك في مصر". وقال منصور في مداخلة هاتفية في برنامج "على مسئوليتي"، على قناة "صدى البلد": "سأبدأ جمع التوكيلات من النواب، وأن الأغلبية العظمى من نواب البرلمان وقعوا لترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية، لكن هناك نواب حزب النور وحوالي 20 نائبا، سأحصل على توقيعهم". وأكد مرتضى، أن لديه برنامج انتخابي كبير، يختلف عن البرنامج الذي قدمه في الانتخابات الماضية، وسيحل أزمة البطالة وسد النهضة، والمصانع المغلقة، والنظام التعليمي. وكان منصور قد أعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة عام 2014، لكنه تراجع في اللحظات الأخيرة، معلنا تأييده للرئيس السيسي. وتحوم الشكوك حول استمرار رئيس الزمالك في المنافسة الحالية، ويتوقع البعض أن يتراجع عن قراره خلال الأيام القادمة، خاصة أنه من مؤيدي الرئيس السيسي. 3- سامي عنان أعلن الفريق سامي عنان، رئيس الأركان الأسبق للقوات المسلحة عزمه خوض انتخابات الرئاسة 2018 بصفة رسمية. وقال عنان في مقطع مصور نشر على صفحته على فيسبوك: "عقدت العزم على تقديم أوراق ترشحي لمنصب رئيس الجمهورية لانقاذ الدولة المصرية". وكشف رئيس الأركان الأسبق عن تكوين نواة مدنية لمنظومة الرئاسة تتكون من هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، نائبا لشؤون حقوق الانسان وتفعيل الشفافية، وحازم حسني الاستاذ بكلية السياسة والاقتصاد، نائبا لشؤون الثورة المعرفية والتمكين السياسي والاقتصادي ومتحدثا للرئاسة. ودعا عنان مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية إلى الوقوف على الحياد بين جميع من أعلنوا نيتهم الترشح للرئاسة. وكان رئيس الأركان الأسبق قد أعلن خوضه للانتخابات الرئاسية 2014، في فترة قد تشبه كثيرًا، ما نعيشه اليوم، لكنه تراجع أيضا عن قراره بعد 29 يومًا فقط، معلنا تأييد السيسي. ويبقى السؤال هل يكسر عنان القاعدة ويستمر حتى النهاية في المنافسة؟

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
بقية المعلنين عن ترشحهم للرئاسة وأبرزهم المحامي خالد علي،
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
الشخصيات المذكورة بالموضوع
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/22 11:20

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات