وزير الإسكان: إجراءات رادعة بعد انتهاء مهلة التصالح بمخالفات البناء




وزير الإسكان: إجراءات رادعة بعد انتهاء مهلة التصالح بمخالفات البناء
اقتصاد / خبر
جودة الخبر 67%
تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة الدستور بتاريخ 06/09/2020 08:27

شارك على  

عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعًا موسعًا مع رؤساء أجهزة المدن الجديدة، لمتابعة إجراءات تطبيق قانون التصالح في بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها، وكذا متابعة استمرار معدلات التنمية وتنفيذ المشروعات المختلفة بالمدن الجديدة، بحضور قيادات الوزارة وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

 واستهل وزير الإسكان، وفق بيان، حديثه مع رؤساء أجهزة المدن الجديدة، بالتأكيد على ضرورة الإسراع بمعدلات تطبيق قانون التصالح فى بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها، حيث أن المدة المحددة لتلقي الطلبات المُقدمة من المواطنين للتصالح، تنتهي بنهاية شهر سبتمبر الجاري.

 وأكد الوزير على قبول جميع الطلبات التى يتقدم بها المواطنون ذوو الشأن للتصالح، وترك البت فى قبول طلب التصالح للجان المختصة بذلك، وتسهيل إجراءات قبول الطلبات من المواطنين، قائلا لهم: "يجب العمل بجد وأمانة فى الأيام المتبقية لتلقى طلبات التصالح من المواطنين".

 كما أكد الدكتور عاصم الجزار، أنه بعد انتهاء فترة تلقى طلبات التصالح، يجب البدأ فى تنفيذ أعمال إزالة المخالفات، موضحًا أنه سيتم إنشاء وحدة مركزية لمتابعة مخالفات البناء التى قد تحدث بعد ذلك بالمدن الجديدة، ومتابعة قرارات الإزالة التى تصدر لتلك المخالفات وتنفيذها، وستكون هناك متابعة دورية على جميع أجهزة المدن الجديدة لمتابعة موقف إزالة المخالفات. 

وشدد وزير الإسكان على ضرورة التصدي بكل حزم وحسم لجميع أشكال مخالفات البناء، للحفاظ على الطراز العمرانى للمدن الجديدة، واتخاذ إجراءات حاسمة ورادعة للتعامل مع المخالفات بعد انتهاء فترة تلقى طلبات التصالح، وعدم السماح مطلقًا بوقوع أى مخالفات بالمدن الجديدة مستقبلًا.

 وأضاف الوزير، أنه يجب إعداد قاعدة بيانات بكل التراخيص الصادرة بالمدن الجديدة، بحيث يقوم كل جهاز بوضع خطة للمرور الدورى على كل أنحاء المدينة، للتأكد من أن الإنشاءات الجاري تنفيذها مرخصة ومطابقة للاشتراطات، والتصدى للمخالفات ووأدها فى المهد، مشيرًا إلى أنه سيتم منح سلطات أوسع لمديرى الأمن فى أجهزة المدن الجديدة، للتصدى لمخالفات البناء.

  واستطرد الدكتور عاصم الجزار فى حديثه مع رؤساء أجهزة المدن الجديدة، قائلا: "يجب استمرار معدلات التنمية المرتفعة بالمدن الجديدة، ووضع رؤية تنموية، وخطة استثمارية، ويجب على كل جهاز مدينة أن يعمل على توفير موارد تمويل دائمة لتغطية نفقات الجهاز، وأعمال التنمية بالمدينة، وسيتم إعداد تقرير شهرى عن أداء كل جهاز مدينة".

 وأكد وزير الإسكان، ضرورة ضبط منظومة العمل بأجهزة المدن الجديدة، لتحقيق أعلى معدلات الأداء، وإعادة توزيع العمالة بما يتناسب مع حجم أعمال المشروعات المختلفة بكل مدينة، وضبط النفقات، وتوجيهها للمشروعات ذات الأولوية، وتغطية الفجوات التمويلية.

 وشدد الوزير على ضرورة الاستعداد لمواجهة الأمطار والسيول في المدن الجديدة بموسم الشتاء المقبل، وكذا العمل على ترشيد استهلاك مياه الشرب، وتقليل الفاقد، وتحصيل فواتير المياه، والمستحقات المالية للخدمات المختلفة المقدمة للمواطنين.

 كما أكد وزير الإسكان، ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، سواءً فى أجهزة المدن الجديدة، أو مواقع العمل المختلفة، ومراقبة تطبيق قرارات مجلس الوزراء، بشأن نسب الأشغال بالمطاعم والمقاهي وغيرها.

 وطالب الوزير رؤساء أجهزة المدن الجديدة، بتقييم أداء شركات المقاولات العاملة فى تنفيذ المشروعات المختلفة بالمدن الجديدة، وإعداد قائمة بالشركات غير الجادة، والمتقاعسة عن الالتزام بالمواعيد المحددة للانتهاء من التنفيذ، لعدم التعامل معها مستقبلًا



مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها

كان على الموقع ذكر المصور أو مصدر الصورة سواء كانت وكالة إخبارية أو وسيلة إعلامية

هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات

لم يذكر المحرر مصدر المعلومات الواردة فى الخبر،  واكتفى بذكر الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، 

هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح

تأكد فريق أخبار ميتر من صحة المعلومات التى وردت على الحساب الرسمى لوزارة الإسكان والمرافق على الفيسبوك

هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية

أغفل المحرر تقديم تفاصيل جوهرية تعين القارئ على فهم سياق الأحداث مثل تعريف القارئ بقانون التصالح الجديد، حيث يقوم المالك بسداد 25% من قيمة المساحة التى يتقدم للتصالح بشأنها، وقد أثار غضب الكثيرين من رواد التواصل الاجتماعى

هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2020/09/06 09:00

تعليق المقيم

لم ينسب الموقع الصورة لمصدرها، وأغفل المحرر تقديم تفاصيل جوهرية بشأن الأحداث، ولم يذكر المحرر مصدر المعلومات الواردة فى الخبر، وكان العنوان موضوعى ودقيق، وكانت الصورة مناسبة للمحتوى المكتوب، وكان المصدر مناسب للأحداث.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات