سر الرمز الأخضر على الهواتف الذكية في الصين بعد كورونا




سر الرمز الأخضر على الهواتف الذكية في الصين بعد كورونا
منوعات / تقارير
جودة الخبر 77%
صورة بدون مصدر محتوى مسروق مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة بوابة الوفد الإلكترونية بتاريخ 04/04/2020 02:39

المحرر - منه الله جمال


منذ اندلاع فيروس كورونا المستجد، يحكم الحياة في الصين رمز أخضر على شاشة الهاتف الذكي، وهو "رمز الصحة" الذي يقول أن المستخدم خالي من الأعراض ويجب عليه ركوب مترو الأنفاق أو تسجيل الوصول إلى أحد الفنادق أو دخول مدينة ووهان، المدينة المركزية التي يسكنها 11 مليون نسمة، حيث بدأ الوباء في ديسمبر. 

أصبح هذا النظام ممكناً من خلال تبني الجمهور الصيني شبه العالمي للهواتف الذكية وتبني الحزب الشيوعي الحاكم لـ "البيانات الكبيرة" لتوسيع رقابته وسيطرته على المجتمع.

 استخدمت وو شنجونج، مديرة شركة تصنيع ملابس، وهى تمشي إلى محطة مترو أنفاق ووهان، هاتفها الذكي لمسح رمز شريطي على ملصق أدى إلى تشغيل رمزها الصحي، ظهر رمز أخضر وجزء من رقم بطاقة هويتها على الشاشة، ولوح لها حارس يرتدي قناعا ونظارات.
 
إذا كان الرمز باللون الأحمر، فهذا سيخبر الحارس أنه تم التأكد من الإصابة بالحمى أو أعراض أخرى وتنتظر التشخيص، ويعني الرمز الأصفر أنها كانت على اتصال بشخص مصاب لكنها لم تنته من الحجر الصحي لمدة أسبوعين، مما يعني أنها يجب أن تكون في المستشفى أو في الحجر الصحي في المنزل.
 
وقالت وو، التي كانت في طريقها لرؤية تجار التجزئة بعد عودتها إلى العمل هذا الأسبوع، إن النظام ساعد في طمأنتها بعد إغلاق لمدة شهرين ترك شوارع ووهان فارغة.

أضافت وو،51 عاما أن الأشخاص الذين لديهم رموز حمراء أو صفراء بالتأكيد لا يتجولون في الخارج، وقالت: "أشعر بالأمان يعد الاستخدام المكثف لقانون الصحة جزءًا من الجهود التي تبذلها السلطات لإنعاش الاقتصاد الصيني

مع منع ارتفاع معدلات العدوى مع تدفق العمال مرة أخرى إلى المصانع والمكاتب والمحلات التجارية".
 
أوصى باحثون من جامعة أكسفورد في تقرير نشر الثلاثاء في مجلة ساينس العلمية الحكومات الأخرى أن تفكر في تبني تتبع الاتصال الرقمي على الطريقة الصينية.
 
وكتب الباحثون أن الفيروس ينتشر بسرعة كبيرة للغاية في الطرق التقليدية لتتبع العدوى ولكن يمكن السيطرة عليه إذا كانت هذه العملية أسرع وأكثر كفاءة وحدثت على نطاق واسع.

 بمجرد وصولها إلى مترو الأنفاق، استخدمت وو وغيرها من الركاب هواتفهم الذكية لمسح رمز يسجل رقم السيارة التي ركبوها في حالة احتياج السلطات إلى العثور عليها لاحقًا.

حمل أحد المصاحبين لافتة كتب عليها: "يرجى ارتداء قناع طوال رحلتك، لا تقترب من الآخرين، امسح الرمز قبل النزول من القطار"، وتم تمييز المقاعد بنقاط تشير إلى مكان جلوس الركاب للبقاء بعيدًا بما يكفي عن بعضهم البعض.

يخضع زوار مراكز التسوق ومباني المكاتب والأماكن العامة الأخرى في ووهان لروتين مماثل، يظهرون رموزهم الصحية وحراسهم في أقنعة وقفازات للتحقق من الحمى قبل السماح لهم بالدخول.



مصدر الخبر

التقييم

هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
لم تذكر المحررة إلى مصدر الاصلي للتقرير.
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
لم ينسب الموقع الصورة إلى مصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر بعض مصادر المعلومات
ذكرت المحررة أن بعض المعلومات مترجمة من مجلة ساينس العلمية ولكنها لم تشر إلى مصدر الاقتباس لباقي التقرير.
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
لم يتمكن فريق اخبار ميتر التأكد من الخبر.
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2020/04/04 03:42

تعليق المقيم

لم تذكر المحررة المصدر الرئيسي للمعلومات ولكنها ذكرت فقط مصدر توصيات باحثون جامعة اكسفورد التي ذكرت في مجلة ساينس العلمية، ولم يذكر الموقع مصدر الصورة المستخدمة.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات