الجامعة الألمانية الدولية للعلوم التطبيقية تعلن عن بدء الدراسة وتفاصيل تخصصاتها الجديدة




الجامعة الألمانية الدولية للعلوم التطبيقية تعلن عن بدء الدراسة وتفاصيل تخصصاتها الجديدة
محلي / خبر
جودة الخبر 87%
صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 15/10/2019 03:01

المحرر - مروة حمدى


وقعت الحكومة المصرية فى شهر أكتوبر من العام الماضى اتفاقية مع الحكومة الألمانية لإنشاء جامعة ألمانية دولية للعلوم التطبيقية على أرض مصر بالعاصمة الإدارية تضم تحالفاً لـ 11 جامعة تطبيقية فى ألمانيا أثناء زيارة الرئيس السيسى إلى برلين وفى فبراير الماضى وضع وزير التعليم العالى الدكتور خالد عبد الغفار وبيتر التماير الوزير الالمانى للطاقة و الاقتصاد و الدكتورة سحر نصر وزيرة الإستثمار و التعاون الدولى حجرأساس الجامعة.

الأسبوع الماضى أعلن مجلس أمناء الجامعة عن بدء الدراسة بها فى تخصصات جديدة ومختلفة كانت قد طلبتها الحكومة المصرية ومن الجامعات الألمانية المؤسسة للجامعة الجديدة لتساهم بشكل جديد فى سوق العمل و الاقتصاد المصرى.

وقال السفير جيارد لوي رئيس مجلس امناء الجامعة الجديدة إن العمل في انشاءات الجامعة يسير بشكل سريع حيث وصل مبني الجامعة الي الدور السادس وتم قبول 484 طالب للدراسة في فبراير 2020.

واشار لوي الي ان الجامعة الالمانية الدولية تتميز بأنها ستتخطي حدود مصر وافريقيا وتطمح لان تلعب دور هام في تنمية افريقيا لانها سترتبط بالاقتصاد و الصناعة.

وقال متياس كناوت رئيس الجامعة الالمانية الدولية للعلوم التطبيقية إن مجلس الأمناء بدأ في هيكلة العمل الاكاديميي للجامعة وقدم برامج للمنح تهدف لجذب العقول من كافة انحاء مصر.

واضاف كناوت خلال مؤتمر صحفى للإعلان عن افتتاح الجامعة عندما القيت الرئيس عبد الفتاح السيسي في منتدي الجامعات الدولية الاخير كان مهتما جدا بما تقدمه الجامعة مبديا سعادته لإفتتاح مقر الجامعة في فبراير 2020
واشار كناوت الي ان الهدف من الجامعة هو تقديم تخصصات جديدة منها، ميكانيكا السيارات و الروبوتات و الكمبيوتر ساينس و ادارة الاعمال والتصميم و الموضة مشيراً إلى أن شعار الجامعة هو" التعليم العالي الالماني نحو التميز".

واوضح كناوت ان جزء من الدراسة مرتبط بالشركات و الصناعة وهنا يلعب دور شركائنا دور هام لتوحيد العمل الجماعي في البحث العلمي و التنمية في مصر.

واكد كناوت ان هناك فرصة متاحة للطلاب للدراسة في المانيا من خلال التبادل الطلابي بشكل اختياري.

وقال بيتر جرايسلر نائب وزير التعليم الالماني ان افتتاح الجامعة الالمانية الدولية علامة هامة جدا في العلاقات المصرية الالمانية مضيفاً ان افضل استثمار يكون في التعليم ومؤكداً على تطبيق نفس معايير الجودة الموجودة مع الجامعة الالمانية بالقاهرة وفي كلتا الجامعتين ستطبق معايير الجودة الاوروبية وستكون الجامعتين في مقدمة الجامعات الاخري في تطبيق الجودة.

وتابع .. هناك امر هام في هذه الجامعة الألمانية الدولية هو انها سيكون لها طابع خاص بها والجامعة الدولية لها شركاء مختلفين وجميعهم سيشكلون ويطورون طابع الجامعة الخاص الذي سيهدف الي الابتكار ومساعدة الطلاب علي المشاركة في سوق العمل.

وقال المهندس محمد عبد المقصود رئيس جهاز العاصمة الادارية الجديدة ان هذه الجامعة هي ثالث جامعة تفتتح في العاصمة الادارية بعد جامعتي كندا في مصر التي افتتحت العام الماضي والمعرفة التي افتتحت هذا العام
وأكد عبد المقصود علي تعاون جهاز العاصمة الادارية مع الجانب الالماني وتقديم كافة المساعدات اللازمة والدعم له في الانشاءات وفي كل الخدمات المستقبلية اثناء الدراسة للطلاب.

وأشار السفير عمرو رمضان مساعد وزير الخارجية للشئون الاوروبية ان مصر كانت تسعي لتوقيع اتفاقية الجامعة الالمانية الدولية للعلوم التطبيقية بنهاية اكتوبر الماضي اثناء زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لألمانيا واليوم بعد اشهر قليلة نشهد بداية الدراسة بالجامعة.

وتابع نحن سعداء بهذه الجامعة لاننا نتطلع لان تحقق ما نصبو اليه من تحسين المجالات التعليمية في مصر خاصة وانها تقدم العلوم التطبيقية في مجال سوق العمل و ستساهم في تخريج طلاب قادرين علي الانخراط في مجالات جديدة ومطلوبة لم تكن موجودة في مصر من قبل.

وقال الدكتور أشرف منصور ، رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة وأحد الجامعات الشريكة فى الجامعة الجديدة إن الجامعة الألمانية الدولية للعلوم التطبيقية بدأت أولى خطواتها في العاصمة الإدارية الجديدة بوضع أسرع حجر أساس في العاصمة فى فبراير الماضى.

وأوضح منصور أنه طبقا للإتفاقية الموقعة بين الجانبين المصري والألماني، تتم الدراسة للسنة الأولى بالجامعة الألمانية بالقاهرة كسنة تمهيدية للطلاب للدراسة في GIU AS.

وأشار منصور إلى أن سرعة الإنجاز في المشروعات المقامة على أرض العاصمة الإدارية الجديدة أصبح أسرع من سرعة إرسال إحداثيات المكان للاقمار الصناعية مؤكداً أن هذا دليل على سرعة إنجاز المصريين في العاصمة الإدارية الجديدة.
وتابع منصور .. الفرق بين الجامعتين الالمانية والتطبيقية الدولية ليس كبيرا وانما سيظهر علي الخريجين والجامعتين لا تتنافسان ولكن تتكاملان واكمل ان العقبات التي يواجهها الطلاب الافارقة في التعليم في مصر ستزول لان توجه الدولة الان هو فتحها للعالم للتعليم وهذا انجاز كبير جدا يحسب لوزارة التعليم العالي.

من جانبه، قال الدكتور محمد الشناوي مساعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي للعلاقات الدولية، إن مصر تسير بخطى ثابته ومدروسة لتحقيق طفرة تعليمية فى ظل رؤية واضحة وخطة مصر 2030 تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأهمها البحث العلمي والابتكار ، وبالفعل بدأت الوزارة فى تحسين جودة التعليم وخاصة الدولية، والجامعة الالمانية الدولية مثال يحتذى به.

وأوضح الشناوي، أن وزارة التعليم العالي ممثلة للحكومة المصرية، لديها إجراءات وقواعد صارمة لاستقبال الجامعات الأجنبية، بدءً من دراسة سوق العمل، والجيل الرابع، ونعمل على استعادة التعليم المصري لمكانته، مؤكدًا أن العاصمة الإدارية الجديدة ستكون منارة التعليم المصري بأحدث الإمكانيات والتقنيات والتدريب


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر بعض مصادر المعلومات
المحرر تجاهل ذكر بعض مصادر المعلومات الواردة في سياق الخبر، ولم يوضح ما إذا كانت باقي التصريحات من نفس الحدث المذكور أم لا
هل خلط المحرر بين المعلومات الخبرية وتعليقه الشخصي؟
لم يخلط بين المعلومات الخبرية وتعليقه
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
لم يتمكن فريق أخبار ميتر من معرفة مدى صحة المعلومات الواردة من عدمه
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل تمثل المصادر المستخدمة في المحتوى أكثر من وجهة نظر؟
أكثر من وجهة نظر
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/10/23 12:47

تعليق المقيم

المحرر قدم تفاصيل كاملة عن الحدث، ولكنه تجاهل ذكر بعض مصادر المعلومات الواردة في سياق الخبر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات