مصادر أمنية: منى فاروق وشيما الحاج لا تزالان في سجن القناطر




مصادر أمنية: منى فاروق وشيما الحاج لا تزالان في سجن القناطر
حوادث وقضايا / خبر
جودة الخبر 57%
وجهة نظر واحدة مصدر غير مناسب صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة الوطن بتاريخ 15/06/2019 12:45

المحرر - محمد سيف


قالت مصادر أمنية إن قسم مدينة نصر أول لم يتلق أي أوراق رسمية حتى الآن سواء من النيابة العامة أو المحكمة، بإخلاء سبيل منى فاروق وشيما الحاج في قضية التحريض على الفجور بالإعلان عبر فيديو إباحي.

وأضافت المصادر أن المتهمتين لا تزالان في محبسهما بسجن النساء بالقناطر الخيرية، وفي حالة ترحيلهما من السجن إلى القسم سيجرى مراجعة أوراقهما وتنفيذ قرارات المحكمة أو النيابة العامة بشأن التدابير الاحترازية.

كانت محكمة جنايات القاهرة "غرفة مشورة"، قررت إخلاء سبيل الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج على ذمة التحقيقات في اتهامهما بالتحريض على الفسق والفجور بالإعلان عبر الظهور في فيديو إباحي بتدابير احترازية بعد أن قبلت المحكمة استئناف المتهمتين على قرار حبسهما 45 يومًا، في جلسة الخميس الماضي.

وكانت قوات الأمن ألقت القبض على الفنانتين لاتهامهما بنشر الفسق والفجور في المجتمع عن طريق نشر فيديوهات جنسية لهما، بعدما رصدت مباحث الإنترنت رصد فيديوهات إباحية تظهر فيها الفنانتين أثناء ممارسة الفجور، فجرى رصدهما وبتقنين الإجراءات تم القبض عليهما.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المحرر اعتمد على مصادر مجهولة ولم يوضح سبب تجهيل تلك المصادر
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل تمثل المصادر المستخدمة في المحتوى أكثر من وجهة نظر؟
وجهة نظر واحدة
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر غير مناسب
المصادر مجهولة المصدر بدون سبب واضح لذلك حيث لم يشر المحرر إلى أن المصادر تحفظت على ذكر اسمها أو طلبت ذلك لتأمينها.
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة لا تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/06/15 01:26

تعليق المقيم

المحرر استعان بمصارد مجهولة ولم يوضح السبب وراء ذلك حيث لم يشر إلى أن المصادر تحفظت على ذكر اسمها أو طلبت منه ذلك لتأمينها.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات