لماذا أخلت المحكمة سبيل منى فاروق وشيما الحاج وحددت إقامتهما؟




لماذا أخلت المحكمة سبيل منى فاروق وشيما الحاج وحددت إقامتهما؟
حوادث وقضايا / خبر
جودة الخبر 50%
وجهة نظر واحدة تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة الوطن بتاريخ 13/06/2019 03:52

المحرر - طارق عباس


قال المحامي شعبان سعيد الخبير القانوني، إن إخلاء سبيل الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، في قضية "الفيديوهات الفاضحة" جاء طبقا لقانون الإجراءات الجنائية.

ورجح أن يكون القرار لتخفيف وطأة الحبس الاحتياطي الذي قد يسبب أضرارا شديدة للمتهم، فتستعيض عنه المحكمة بإخلاء السبيل مع أحد بدائل الحبس الاحتياطي.

وأضاف "سعيد": "وضعت المادة 117 من قانون الإجراءات الجنائية عدة بدائل للحبس الاحتياطي، وهي: إلزام المتهم بعدم مبارحة مسكنه أو موطنه، أو إلزام المتهم أن يقدم نفسه لمقر الشرطة في أوقات محددة، أو حظر ارتياد المتهم أماكن محددة، أو منع المتهم من مزاولة أنشطة معينة".

وأشار سعيد إلى أن المحكمة تقرر ما تراه من أحد تلك البدائل مع اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة لتنفيذ هذا القرار عقب إخلاء سبيل المتهم على ذمة القضية، لحين التصرف في القضية من جانب النيابة العامة إما بإحالتها للمحاكمة أو حفظ التحقيقات، وفي حالة الإحالة تقرر النيابة إذا ما كان المتهمون يحالون محبوسين أم مخلى سبيلهم على ذمة القضية.

كانت محكمة جنايات القاهرة بالتجمع الخامس، قررت منذ قليل قبول استئناف الممثلتين على قرار حبسهما على ذمة القضية، وإخلاء سبيلهما مع عدم مغادرتهما مكانهما عقب إخلاء السبيل.


مصدر الخبر

التقييم

هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة بدون مصدر محدد
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المحرر لم يوضح مصدر المعلومات الواردة في الخبر بوضوح
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
المحرر لم يشر في خلفية الخبر إلى أن حنان أحمد محامية منى فاروق وشيما الحاج المتهمتين في قضية الفيديوهات الجنسية، كانت قد كشفت عن تفاصيل إخلاء سبيليهما على ذمة التحقيقات في اتهامهما بخدش الحياء العام عبر الظهور في فيديو إباحي. لافتة إلى أن موكلتيها حصلا على قرار إخلاء سبيل من محكمة مدينة نصر، وذلك لانقضاء فترة الحبس الاحتياطي المقررة من قبل القانون بالإضافة إلى عدم وجود داعي قانوني لاستمرار التحفظ عليهما.
هل تمثل المصادر المستخدمة في المحتوى أكثر من وجهة نظر؟
وجهة نظر واحدة
هل استخدم المحرر مصادر مناسبة؟
استخدام المصادر مناسب
هل العنوان موضوعي ودقيق؟
العنوان موضوعي ودقيق
هل تناسب المادة المصورة المحتوى المكتوب؟
المادة المصورة تناسب المحتوى المكتوب
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/07/10 06:10

تعليق المقيم

المحرر لم يشر في خلفية الخبر إلى أن حنان أحمد محامية منى فاروق وشيما الحاج قالت إن موكلتيها حصلا على قرار إخلاء سبيل من محكمة مدينة نصر، وذلك لانقضاء فترة الحبس الاحتياطي المقررة من قبل القانون بالإضافة إلى عدم وجود داعي قانوني لاستمرار التحفظ عليهما.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات