غرفة السياحة تقرر استمرار اجتماعات أزمة العمرة




غرفة السياحة تقرر استمرار اجتماعات أزمة العمرة
اقتصاد / خبر
جودة الخبر 88%
وجهة نظر واحدة تفاصيل ناقصة صورة مسروقة مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 21/05/2019 03:07

المحرر - حنان محمد


قررت لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة، برئاسة أحمد إبراهيم عضو المجلس، استمرار عقد اجتماعات التحاور مع أعضاء الجمعية العمومية بشأن أزمة العمرة، بعدما شهدت الاجتماعات إقبالا ورغبة من الشركات في الإدلاء برأيها.
وأعلنت اللجنة عن عقد اجتماع جديد موسع يوم الأحد المقبل ٢٦ مايو بمقر الغرفة وذلك بهدف استمرار المناقشة والتحاور حول آخر المستجدات المتعلقة بالأزمة المثارة في ملف العمرة وعرض الرؤية المستقبلية التي تحافظ على نشاط الشركات ومقدراتها، في ظل القرارات السعودية الجديدة باعتماد تأشيرة العمرة الإلكترونية، وتقنية الوكيل السعودي الافتراضي لتسهيل دخول المملكة.
ودعت اللجنة الشركات التي لم يتثن لها الحضور في الاجتماعات السابقة، لإرسال خطاب للغرفة بتأكيد المشاركة في الاجتماع المقبل، حتى ينتهي الحوار المجتمعي بين السياحيين ببلورة رؤية موحدة تضمن تطبيق ضوابط العمرة الصادرة عن وزارة السياحة وتحفظ مستقبل الشركات السياحية والعاملين فيها.



مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصورة لمصدرها
الصورة منتشرة على شبكة الإنترنت، لكن المحرر لم يذكر مصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المحرر لم يذكر اي مصدر للخبر
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
المحرر لم يوضح بصورة جلية معنى أزمة العمرة أزمة بدأت على خلفية قرار المملكة العربية السعودية تطبيق التأشيرة الإلكترونية لراغبى العمرة من منتصف شعبان الماضى، يقوم على إصدار تأشيرة إلكترونية، حيث يمكن لمقدم طلب التأشيرة التعامل إلكترونيا مباشرة مع الجهات السعودية المختصة عبر شبكات الاتصال للحصول على تأشيرته، حيث إن الشركات اعتادت أن تقدم لعملائها الخدمة متكاملة وكل ما يخص الرحلة، بينما فى ظل النظام الجديد سيحصل المعتمر على التأشيرة فقط بطريقة إلكترونية. ولم يذكر المحرر أن حصة مصر من تأشيرات العمرة السنوية تراجعت من مليون و300 ألف تأشيرة إلى 500 ألف تأشيرة على مدار العام، حيث قرارت وزارة السياحة فتح العمرة على مدار العام وليس خلال المواسم فقط، حيث خصصت لشهر رمضان 20% من حصة التأشيرات.
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل هناك تلاعب في المعلومات و/ أو في سياق عرضها؟
ابتعد المحرر عن التلاعب في المعلومات و/أوفي سياق عرضها
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة و/أو تشويه و/أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة و/أو تشويه و/أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز و/أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز و/أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/05/21 03:11

تعليق المقيم

المحرر ذكر في العنوان والمتن مصطلح أزمة العمرة دون أن يوضح ذلك بشكل جلي للقارئ ومدى ضرره على الشركات السياحية وهل يكون في صالح المقبلين على العمرة أم فيه ضرر لهم

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات